كيف للحب أن ينعش الحياة ؟!

images

سأكتب اليوم عن شي جعلني أحب الحياة غيرني للأحسن من حيث لا أعلم  أشعل هذا الأمر دوافعي سبحان من كونها وشكلها بداخلي خُلقت دوافع وأحاسيس جديدة لها طعم آخر لم أشعر به من قبل شعرت به منذ فترة قريبة مع أنه حدث لي منذ قرابة 6 سنوات ولكن لم يبهج قلبي إلا الآن ولم أحبه إلا الآن !

وأيضاً لي عدة سنوات أُصبت بتخبط داخلي تائهة في داخلي  أعيش مثل موجات الراديو حياة مليئة بالتشويش لا أستطيع ضبط موجاتي وصلت لمرحلة فقدان لذة الحياة الشعور بكل شي متساوي لاأجرؤ على البهجة وصلت لمرحلة لاشي يستحق فقدت نفسي لامبالية ولعلي أدون في الأيام القادة عن هذه الأمور

  لكن الآن هناك حالة تسعدني تضبط كل كياني لعلي أرتب حياتي وأنطلق من هذه الحالة لم أتوقعها 

( الحب )

سبحان من خلق الحب سبحان من أنعشني ورد إلي روحي بالحب كل ثانية أشعر فيها بالحب أود سجود الشكر لله على هذه النعمة أتأمل في حالي كيف كنت وكيف ذبلت وكيف أنتعشت 

منذ السنة وهبني الله أجمل نعمة وهي ابنتي هيا شعلة الحب بقلبي كنت ذابلة في أحاسيسي منذ ولادتها وأفقت في غرفة الافاقة وأخبروني أن ابنتي بخير رغم الألم وقسوته ابتسمت ومنذ أن رأيتها لاشعورياً  صب الله بقلبي الحب أنتعشت حياتي بها انتبهوا  أنا لا أتحدث عن حبي لها أنا أتحدث عن بداية حبي وانتعاشي للحياة والشعور بأن هناك شي يستحق البهجة لا أعلم كيف سمحت لنفسي الوصول لفقدان البهجة في الحياة 

ومع مرور الأيام والشهور وأنا أتأمل ابنتي وأرى حاجتها لي راحتها وإطمئنانها معي وكيف أفهمها وتفهمني بالمشاعر والأحاسيس حينها لمست مكانتي في الحياة كيف لا اكون قوية وهناك من يحتاجني ؟ كيف لا أكون سعيدة والله رزقني ما أتمنى وأكثر من النعم وهبني الكثير من العطايا تفتح ذهني لمن حولي أطفالي زوجي اخوتي أمي وأبي لي مكانة عظيمة في الحياة فأين أنا من نفسي أين أنا غافلة في ماذا ؟؟

%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d8%a6%d9%84%d8%a9

 عرفت أن العائلة عندي رقم (1) 

قررت فرك عيني لأرى ما أستطيع أن أعمل في هذه الحياة فوراً اتجهه تفكيري نحو  أسرتي ماذا لو كرست جهودي وإمكانياتي لأكون تلك الزوجة المعينه لزوجها ؟ حسناً ماذا لو علمت نفسي لأصنع مني أم صالحة لأشكر نعمة الله على رزقه لإطفالي ؟ بل ماذا لو أجتهدت بإمكانياتي الحالية ولم أنتظر الظروف لإكون أكثر براً بوالدي و والدتي ؟وغيرها من الأدوار التي أستطيع أن أعملها في الحياة تجعلني أكثر بهجة وعلى رأس القمة كل ما أعمل هو لله ومن أجل الله فأنا مخلوقة لأعبد الله سبحانه وتعالى. 

أخترت الحب طريقي في الحياة قررت أن أحب الله وأتقرب إليه حباً سأعلم نفسي ذلك .

كيف للحب أن ينعش الحياة ؟؟ الحب هو الحياة .