استعد لرمضان|حرك قلبك

بعظيم اللهفة
صباح الخير 
أكتب هذه التدوينة بإندفاع لأنه حديث يدور في نفسي ولم أشارك به أحد وحين قررت التدوين عنه سُعدت أن أشُارككم بما في نفسي ..
منذ تقريباً 3 سنوات وأنا غير راضية عند وضعي في شهر الخير رمضان دائماً تنتابني حسرة بأني لم أكن أفضل من السنة التي قبلها 
قبل زواجي كان رمضان أجمل حيث كان كل الوقت ملكي ربما بعض الوقت أشارك فيه أسرتي في إعداد السفرة وترتيبها والإفطار معهم والجلوس معهم فقط و انتهى إرتباطي معهم وبقية الوقت ملكي هناك متسع أفعل ما أشاء كنت أقوم بواجباتي الدينية بالإضافة إلى أني كنت أستعد للعيد أهتم بنفسي ولبسي وترتيب غرفتي وتجميع أناشيد العيد بالإضافة أنه لامانع لدي من الخروج للتسوق كانت أمي كثيراً ماتنصحني بأنه وقت عبادة ولكن يا أمي هناك وقت عندي لكل شيئ 
بعد زواجي أول سنة رمضان كان لايوصف بدل أن كنت أهتم بغرفتي هناك منزل كامل أهتم فيه بدل أن أخرج قبيل المغرب لإشارك في إعداد السفرة علي الأن أشارك أسرة بأكملها وأي أسرة إنها أسرة أهل الزوج وأشارك في ماذا ؟؟ في إعداد الطعام بالإضافة أنه لايوجد وقت للتسوق بالكاد أقوم بواجباتي الدينية وأهتم بمنزلي فأنا لم أعتد على إدارة منزل كامل 
ثاني سنة في رمضان لم أكن مبتهجة فأنا لا أمارس طقوسي ليس لدي وقت وأيضاً رزقت بطفلي الأول أنواع التشتت والضياع والأحاسيس المتضاربة 
ثالث سنة أتى رمضان وأنا فقدت كل بهجتي بهذا الشهر المبارك لايوجد شي أفعله بمتعه أود فعل شي مبهج لا أملك الوقت له 
رابع سنة حاولت تقبل الوضع هناك تحسن طفيف في الموضوع حاولت التسوق وإنهاء كافة مستلزماتي قبل الشهر المبارك حاولت الإنتهاء من التنظيفات العميقة المنزلية حاولت الإجتهاد في العبادة وحاولت تذكير نفسي بإستمرار بالأجر في كافة أعمالي 
خامس سنة هناك تغيير لكن ليس للأحسن ولا للأسوء كنت حامل بطفلتي الثانيه بالإضافة إلى دراستي الجامعيه الصيفية وبحث التخرج كنت في كرب عظيم أحساسي بالتقصير أني لا أفعل شي سواء الدراسة والإفطار فقط  وكان رغماً عني نفسيتي متعبه كنت مهتمه جداً بدراستي وأضف أيضاً كان دكتور بحث تخرجي جلاداً يجلد بلسانه كل طالبة لايرحم بكيت كثيراً تعباً وألماً وتضجراً وقلة حيلة لم أتحمل كل هذه العبئ ولكن حمداً لله أن خارجني على خيير من تلك الأيام الصعبة
هناك عامين من رمضان أيضاً عدت متشابهة مثل سابقتها وكنت بدأت أحدث نفسي فيها وها أنا أطلقها لكم اليوم شغلي الشاغل منذ أن انتهى رمضان العام الماضي وأنا غير راضية فيه عن نفسي كيف سأكون في رمضان هذا العام  ومرت الأيام وأنا أبحث عن إجابة وحصلت عليها 
عرفت أني فتاة أو إمرأة كثيرة العشوائية (حواااسة) بطيئة في أعمالي لم أحب ولم أتقبل التغيير الذي طرأ على حياتي دائماً أتذكر حالي قبل زواجي وكمية الوقت المتاح عندي 
فقلت لنفسي أريد أن أحرك قلبي وأستعد فعلاً قلبي كان متجمد لا يتحرك
دعاء
كلامي أوجهه لنفسي ولمن يقرأ معي :
حرك قلبك بالدعااااااء في كل صلاة وسجود نطلب من الله أن يبلغنا رمضان وهو راضي عنا أن يبلغنا رمضان ويذيقنا حلاوة طاعته وحلاوة جهدنا الذي بذلناه مبكراً للإستعداد له خالصاً لوجه الكريم 
رمضان تغير مفهومه كثيراً عندي رمضان بداية انطلاقة من كل عام فيه أريد أن أنطلق منه وأستعد لبقية شهور السنة حقاً أريد عيش هذا الأمر بشدة رمضان يغسل روحي وينعشها 
حرك قلبك بالتدريب بالصيام الأيام البيض الأثنين والخميس أجبر نفسي أقودها إقرأ القرآن ختمه قبل رمضان عدة مرات درب نفسك المقصرة هناك فرصة حرك قلبك واستعد اطلب من الله الرضى والعون اطلب من الله أن يمنحك لذة الطاعه والخشية منه 
أكثر ماحرك قلبي هو حسرتي على نفسي وأريد بشدة هذا العام الإحساس بطعم رمضان مختلف
أريد من روحي أن تستعد من الأن وتجتهد في الطاعة بكل قوتها لا أريد ان يبدأ رمضان وهمتي أوقد فتيلتها أريد أن يأتي رمضان وهمتي مشتعلة تضيئ بقية الشهر لا أريد أن أبدا في رمضان أريد أن أكمل المشوار وأزيد عليه .
وأخيراً أحب رمضان بوجود عائلتي شعور العطاء اهتمامي بمنزلي اهتمامي بمطبخي محافظتي على اعصابي تقضية حاجياتي من السوق مبكراً كل شي افعله يمثلني يقول لهم أنا سر سعادة منزلنا فأنا الأم والزوجة التي اريد أن تكون مميزة هكذا أريد ان تكون نفسي لتصبح عائلتي مميزة أيضاً
وكل شيئ استعيد به مبكراً بالتأكيد سيكون عندي متسع من الوقت وطقوس مبهجه أفعلها في رمضان 
رمضان هذا العام أشعر بأنه مختلف يكاد قلبي يقفز من مكانه فرحاً لقدومه منذ زمان فقدت شعور الرغبة والحاجة الملحة واليوم أشعر برغبة وحاجة ملحة بأن يكون رمضان مختلف أريد أن أفعلها أن أصدق والتزم ليكون شهر الخير مختلف أريد فيه تكوين ذكريات جميلة مع عائلتي 
وسأرى نفسي بعد رمضان كيف سأكون هل سأبتهج وافرح بالعيد لإستعدادي المبكر أم لا ؟؟!!
وأريد أن أضع لكم أناس محفزين ومذكرين ويرفعون الهمة ويشدون العزيمة ويشحنون الإرداة لهم سر في رغبتي صدق كلماتهم دائماً وابداً يلامسني من الداخل 

فريق أراسيل الدعوي 

أبحروا معهم في كافة وسائل التواصل الإجتماعي 
تفضلوا صفحتهم كيف استعد لرمضان؟ 
http://araseel.tumblr.com/Prepar-for-Ramadan
ملاحظة : سأكتب تدوينة عن نقاط أستعديت بها لرمضان هذا العام وهذه التدوينة كانت بمثابة التذكير لنفسي  .

فكرتان اثنتان على ”استعد لرمضان|حرك قلبك

  1. الله يبارك لك في وقتك :)إعداد الطعام لأسرة له أجر اطعام الصائم ا, الاهتمام و حتى طلب العلم كلها لها أجر!لكنها اعمال مختلفة
    اتمنى يكون رمضانك هذا بالطريقة التي تتمنيها 🙂 استفدت كثير من النصائح و بحاول اتدارك الوقت قبل رمضان
    الله يجزاك خير ويعطيك العافية :*

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s