الفطور خارج المنزل

مساء رمضان أدعوا نفسي وأخاطبها بأن أشد همتي واستغل أوقاتي

رمضان دائماً ينعش روحي دائماً هو بداية لي لإنطلاقة بقية أيام السنة أشعر فيه بالبهجة الرضى دائماً راضية فيه

اليوم أفطرنا خارج البيت في منطقة الهدا

دعوني أخبركم أنا في رمضان لا أحب الخروج من مكة أحب مكة وروحانيتها حين أكون في بيتي أكون مشغولة مسؤولة عن كل صغيرة وكبيرة عن جو المنزل ترتيبه نظافته طعامه مسؤولة عن أفراد المنزل خاصة صغاري مأكلهم لبسهم شربهم تعليمهم كل شيئ بالفعل أهتم به حين كنت في بيت أهلي أقولهم لهم في بيتكم بركة أفعل كل شيئ ولازال هناك وقت لماذا في بيتي الوقت يذهب سريعاً مني بررت لي أمي أني المسؤولة ومع إنشغالي لاأجد وقتاً للخروج مع ذلك أفضل إمضاء الوقت في منزلي

أتى زوجي وابني من سفرهم وأعددت لهم السحور في اليوم التالي عرض علي زوجي الإفطار خارج المنزل لكني كنت أشعر بالتعب أكافح وعكة صحية أخشى أن نتال مني بالإضافة أن كل شيئ متوفر بالمنزل لماذا نأكل خارجه لم أتشجع واحترم رغبتي واجتهدت في صنع وترتيب سفرة لنا وهي أول سفرة خاصة في منزلي نحن عادة نفطر مع أهل زوجي لا أفضل ذلك ولكن لا بأس (لأجل عين تكرم مدينة) هناك أسبابي الخاصة ليس لأن في الموضوع مايزعجبني لكني ببساطة أحب خصوصيتي مع أسرتي وفرض قوانيني الخاصة بمنزلي

و أخبرني زوجي أننا سنفطر مع أهله لأنهم قادمون من السفر سنفطر في منطقة الهدا طبعاً لاخيار أمامي للرفض أو إحداث بلبلة علي إعداد الفطور  فضلت أن أصنع الشوربة والمكرونة والسلطة والقهوة وهم أتو بالحلى والماء واللبن

وكالعادة الركض والدمار الشامل انتهيت سريعا وجمعت (مواعين الطبخ) وكنست الأرض سريعاً فلم يسعفني الوقت لغسل الصحون وذهباً لهم وأفطرنا جميعاً ولله الحمد

أحب الفطور خارج المنزل مع زوجي فقط  فقط فقط قد فعلنا هذا عدة مرات سابقاً وارتبطت بذكرى جميلة وأحببته معه فقط لأنها أول تجربة أن أفطر رمضان خارج المنزل معه لا أحب الخروج مع عائلة كبيرة

قد سبق وأن جربت الإفطار خارج المنزل مع عوائل لا أحبه ولكني أحياناً أكون مجبرة ولكن بداخلي شعور الرفض دائماً يطغى أفتقد الروحانية الدعاء تربيت على ذلك عند أمي ليتكم تأتون وترون سفرتنا في بيت أهلي الهدوء يعم والذكر والتسبيح والتهليل والدعاء يعلوا من صوتها تقوم بتوبيخنا استكتوا ادعوالله ونرجع نتودود فيما بيينا بصوت منخفض احتراماً لكلامها

وجربت الإفطار في الحرم فيه لذة وروحانية الإرتواء صوت الأذان الجموع الغفيرة اكتب الأن وأتذكر فطور الحرم الماء والتمر وجميع بدني يقشعر أسأل ألله أن يرزقني ويكتب لي عمرة في هذا الشهر الفضيل.

وأخيراً أتت لحظة الذهاب والعودة للمنزل سريعاً بفضل الله فالزكام وصداع الجيوب الأنفية غير مزاجي وألم الأسنان وطنين الأذن كلهم اجتمعت فجئة أستشعرت نعمة الصحة وأخذت أدعوا الله بأن يخفف عني الألم أحياناً يكون عرض نفسي وليس ألم جسدي حقيقي

ويسر الله طريق العودة سريعاً الحمد الله

 ملاحظة:
تجربتي في الفطور خارج المنزل كلها في البر سلمكم الله ماجربت أفطر بمطعم مثلاً يقدم وجبة إفطار أو بوفيه رمضاني أتمنى أجرب لكن مع زوجي فقط أو مع المقربين مني جداً لا أحب التجمعات العائلية الكبيرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s