تجربتي مع التدوين

9ec149d403420cc3faa66a34ebde4d58

أكتب هذي التدوينة ومزاجي رايق روقان الصباح أحب في نفسي هذا القدر من المشاعر الحلوة اللي أحسها وأنا أكتب ومستانسة فيها أحسها توصل لكم☁❤

بالتعاون مع أحلى بنات وأحلى نافذة مدونات أُشارك معهم كيف ومتى بدأت التدوين وشوية دردشة عن هذا الموضوع

بداياتي مع الكتابة منذ الصغر عندي محاولات مخبئة شعرية وأدبية مضحكة لكن أنظر لها الأن لو أني أعطيتها الإهتمام الكافي منذ الصغر أجزم أني سأتفوق فيها لكن (لو)تفتح عمل الشيطان👊 و أيام المنتديات مشاركاتي متنوعة ومختلفة ولا يوم كان طموحي يكون عندي مدونة كنت أحب أبرز نفسي في المنتديات بعد ما انتهى عصر المنتديات وجاء ماجاء من بعدها من وسائل التواصل الإجتماعي حاولت أبرز نفسي في أي منهم ماقدرت أنسجم انسجام كلي واستمر والتهيت في حياتي

أقرأ فقط وأكتب في دفتري وبعد مدة حتى دفتري هجرته انشغلت في ظروف الحياة

بعد أن هدأت عاصفة الظروف الحياتية أردت المتعة والشغف لنفسي بحثت كثيراً في نفسي أرى في نفسي طاقة حيوية شباب أريد ملئ وقتي أن أصنع شيء حاولت مع سناب مع انستقرام مع تويتر حاولت فتح قروبات واتس مع صديقاتي لم تنجح محاولاتي حقيقةً أنتابني شعور الإحباط أريد مجاراة العالم بشيء أصنعه أبدع فيه لكن أفتقد هذا الشيء

في يوم قمت بمراسلة الأستاذ ناصر الجميعه مستشار في الإرشاد النفسي كتبت له ( أنا حاسة عندي أشياء حلوة وعندي معلومات كثيرة في رأسي تدور لدرجة عفت أقرأ شيء وأفكر وأتامل بشيء فقط دون عمل أو فعل أو اتخاذ إجراء عملي ماذا أفعل ؟؟ ) لا أذكر بالضبط ماذا كتبت لكني عبرت بشيء من هذا القبيل عن معاناتي رد علي بكلمتين وكتب : شاركي اللي عندك الناس✨

رجعت أدور من جديد في نفس الدائرة كيف أشارك الناس سناب وانستقرام وتويتر فكرت أروح أخذ دورة إعداد مدرب عشان أعلم وأشارك الناس وتأزمت زيادة لأن هذا الموضوع مو سهل

لا أتذكر ما دار في نفسي وجعلني أكتب في خانة بحث تويتر التدوين أو المدونة وظهر لي أستاذي العزيز يزيد بن حمد التميمي وقتها كان كاتب أنه على استعداد لمساعدة أي شخص في التدوين قمت بمراسلته استفسر منه عن تجديد مدونة (في أثناء محاولاتي في البحث عن مكان أبدع فيه قمت بفتح مدونة على الووردبريس ولكن تركتها مع الإحباط ولم أكتب فيها سوى مقال واحد)

في الحقيقة سُعدت بالتطور الذي حصل في الووردبريس وأحببت البدء من جديد والتعلم وكان أستاذ يزيد خير معين ومشجع كان في اعتقادي أن المدونات للأشياء العظيمة فقط والمعلومات الدسمة أو المتخصصة لم أجد مدونة شخصية تشجعني كل ماتقع عليه عيني مثل ماذكرت مدونات دسمة تصفحت مدونة يزيد أحببتها وتعرفت على مدونة تونا كانت رائعة وبسيطة من قلب الأمومة شعرت وقتها أنه بإستطاعتي تقديم شيء مثلهم لم أكن أثق في خبراتي وتجاربي أنها ذات فائدة للنشر

أثناء تواصلي مع أستاذ يزيد كنت أنتظر أن أسمع منه ملاحظات على اسم المدونة (شريك الحياة سابقاً) أو على شكلها أو على مقالتي الأولى ولكنه شجعني دون أدنى انتقاد أو ملاحظة كل كلامه كان تشجيع صراحة أقدر هذا الشخص لأنه لا يعلم مافي نفسي من إحباط وترك لي الحرية التامة دوره فقط كان تشجيع وتشجيع اكتبي دوني ابدئي كنت أنتظر اسمع توجيهات التدوين كذا وكذا وغلط تسوين كذا والمفترض كذا تشجعيه كان وتوجيهاته كان معينه للبدء والبدء فقط

حتى أنه قال كلمة لا أنساها حين رأى تاريخ افتتاحي للمدونة 2014 (حراااااام هذا الغياب) شعرت بشعور غريب دمعت عيني لا شعورياً وييني أنا من ذاك الوقت فاقدة شيء أحبه لنفسي 💔 هو قريب مني وأنا أدوره بعيد في مكان ثاني معرف أترجم اللي حسيته (دراما أدري مع نفسي😂 )طيب لو أني من ذاك الوقت وأنا أدون إلى هذا الوقت كيف بكون وش بيصير ؟؟

أكيد أن الله سبحانه وتعالى صرفني عن التدوين في الوقت السابق لأن الوقت الحالي هو الأنسب لألتقي وأتعرف على هذه النخبة من الجميلات منكم

لذلك مدونة يزيد هي التي الهمتني في المحتوى ومستوى التدوين✨ ومدونة تونا هيا التي دفعتني للبساطة والكتابة من الواقع❤

بعدها اثناء بحثي شاهدت مجموعة نافذة المدونات مهتمات بالتدوين و سعادتي اكتملت بوجودكم ماكنت أتخيل بحصل ناس يحبون التدوين هالكثر وسواليفنا حلوة ولها قيمة ومعنى واحنا نعلق على بعض ونساعد بعض حقيقي بنات من هذا المنبر أعلن حبي لكم ولا يوم جيت زعلانة وقرأت لكم وما تغير مزاجي وانبسطت مررة أقدر نعمة وجود هذي النخبة في حياتي لأني أحس وأشوف فيكم المنفعة للغير- المشاركة- الإحساس- المحاولة -المثابرة -الدعم -الصدق- بيئة معنوية محفزة- ملهمة ما أجامل أبداً شعوري بصدق اكتبه لكم

وعن ماذا استفدت من التدوين :

مررت بالكثير من الظروف التي افتقدت فيها نفسي فالتدوين حسن من جودة حياتي لأني أمارس شيء أحبه يُحسن مزاجي اكشتف نفسي من خلاله أمارس في مدونتي التحفيز والتشجييع وهو أمر أرغب بفعله في الحياة وأحب الإلهام لمدونتي وأسعى للتأثير الجيد.

والصعوبات التي واجهتني:

الحمدالله لاصعوبة حتى الأن الأمر في غاية المتعة والجمال والموضوع محفز ومنعش أحب التدوين لأنه يجعلني أغطس في أعماق نفسي وأسبح وأقفز الموضوع شبيه بالسباحة لدي (على اني معرف أسبح كثير بس ما نختلف ان السباحة ممتعة وفيها جرأة ومحاولات للوصول لمهاراة إتقان السباحة) الأنسجام اللي حسيتها وأنا أسبح أنا والماء فقط هو نفسه أنا ومدونتي فقط

وهذي قصتي مع التدوين

4d2e7d8fb7661b105b1beeb1e6a7fec0

10 أفكار على ”تجربتي مع التدوين

  1. أهلاً بالأستاذه بشاير ، سعيد بسماع قصتك وبدايتك مع التدوين ، ربما تحفزيني إبضاً للكتابة مستقبلاً عن بدايتي بالتفصيل كيف جرت .
    دوري لم يكن إلا بتعليمك كيف تتعاملين مع المدونة ، وفهم أدواتها ، وفهم فكرتها ، حيث كنتي أنتي كل شيء ..
    سعيد بمرور عام على مدونتك الجديدة .. سعيد بأستمرارك ، أحب أن أقول أن بداخلك كل ما تملكينه ..
    لذلك أكتبي ، أكتبي ، أكتبي ..

    Liked by 1 person

    1. يوووه بدري أكون أستاذة محد قالها لي إلا بنات التطبيق وقت ماكنت أتدرب في المدرسة 😂

      👍نعم بداخلي كل ما أملك 👍

      إعجاب

  2. جميلة فضفضتك❤️❤️ لقيت اشياء مقاربة لي لما كنت احاول في انستغرام لكن ماحسيت اني لقيت نفسي الا بالتدوين صحيح الى الآن أتعلم واحاول أطور في المدونة لكن هذي هي المتعة❤️
    نافذة المدونات لها فضل كبير بعد الله إننا نحاول ونبذل جهد في الي نقدمه ..

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s