رحلة الثراء

أهلاً وسهلاً بكل أصدقاء المدونة حقيقي أسعد بمتابعتكم لتدويناتي ويارب أقدر أغرس من خلالها شي حلو وله قيمة في الدنيا والآخرة في أنفسكم كل مازاد عدد المتابعين ناقوس المسؤولية يدق بداخلي عموماً سعيييييدة فيكم ❤❤
تدوينتي اليوم كُتبت ثلاث مرات في كل مرة أكتب وأتوقف وحين أعود لإكمالها لا أستطيع فأبدا من جديد وهذه المحاولة الرابعة لكتابتها والسبب في عدم اكمالها هو أفكاري المتشعبه أكتب أكتب أكتب دون أن أشعر أجد أني خرجت عن الفكرة الأساسية التي بدأت بها ولا أستطيع التنسيق أو الربط بين الأفكار حتى تكون تدوينة مفيدة لذلك أتركها في محاولة مني أني سأُراجعها في وقت لاحق ثم لا أعود ، أما هذه المرة فقد أخترت موعداً مبكراً للكتابة عادةً أكتب في نهاية اليوم قبل نومي وأستطعت قراءة تدويناتي وفهم الإختلاف وماأريد إيصاله ،سأتحدث عن المال والوظيفة والمشروع من تجاربي ومعتقداتي الشخصية لم أصل إلى الهدف المنشود أنا في الطريق مررت بالكثير من الأفكار والحالات المشاعرية كإنسانة عادية تحاول الحصول على المال والحصول على وظيفة أو بدء مشروع وكل مصطلح من المال ، الوظيفة، المشروع، هو بحر لا أستطيع الربط بينهم برابط واحد وهذا السبب الذي كان يلخبط علي تدويناتي كونها تجربة شخصية مع المال والوظيفة والمشروع متداخلة فالمعلومات ليست واضحة لكن الحمدالله أني أستطعت تفكيك المعلومات وتنقيحها وإيصال ما أرغب بإيصاله بشكل واضح يارب
سأبدا بالمال لأنه شيء قبل الوظيفة والمشروع بدأت فهمه والتعامل معه من الصغر ، سأكتب عن معتقداتي الشخصية عن المال وهذا الأمر استوعبته مؤخراً أنه حتى للمال أفكار ومشاعر أحملها بداخلي عنه ،جميع الأشياء في الحياة تأخذ مني حيز في مشاعري وأفكاري سواء كانت مادية ملموسة أو حسيه نشعر ونفكر بها خصوصاً تلك التي نتعامل معها بإستمرار
في صغري كنا أنا والمال في نعيم وترف كنا أصدقاء ربما لم أحسن تقديره لجهلي لم أتصادم معه، دائماً ولله الحمد متوفر لستُ من عائلة ثرية بل من السبات المالي😄😄 الذي كنت أعيشه شعرت أنه لا مشاكل مالية، كان لدي مصروف شهري لا يتجازو 200 ريال ولكنه كان بمثابة 2000 ريال كان مبلغ وااووو منذ الابتدائي تعودت ووصل إلى الثانوي 350 أعتقد هذا الموضوع علمني الإستقلالية المالية لكن كنت في دلال ونعيم عند خروجي للتسوق والدتي تدفع كل ما أشتري الأمر طبيعي حين خروجي مع والدي لمشوار هو يحاسب بدلاً مني بل حتى أنه كان عندي مصروف من جدي يومي غير الشهري الذي أخذه من والدي ووالدتي 😂😂😂😂(كنت في عز )غير الهدايا والعطايا المالية السبات المالي أقصد به الإطمئنان المالي الذي جعلني لا أعرف ماذا يعني مشاكل مالية طلباتي الأساسية مجابه من أسرتي ولله الحمد وكانت تمر أشهر دون أن أصرف من مصروفي الشهري الشيء الكثير
متى بدأت أشعر بالصراع المالية
حين تزوجت نضجت مالياً فوق المتوقع شعرت بالسوء التصادم الصراع المالي لم أكن أستوعب موضوع المال مع زوجي عوامل كثيرة تساهم في عدم تقديري واستيعابي لموضوع المال بيننا حتى شعرت بمشاعر بائسه بدأت هنا لعبة المشاعر والأفكار الهدامة تجاه عدم توفر المال رغم أن حقيقة الأمر أنه يوجد مال ويوجد الخير الكثير لكن الأولويات تغيرت والحياة اختلفت ليس المال الذي اختلف أنا التي لم أريد تغيير أولوياتي لم أستطع تقبل فكرة أن حياتي المالية تغيرت وأنه لزم علي الآن حساب كل شيء ولابد أن أفكر هل هذا الشيء مهم أن أشتريه أو لا أو هل من الضروري أن أشتريه أم أستطيع تأجيله لم أتعود على سؤال نفسي عند الشراء تعودت أن كل طلباتي مجابه تأجيل تأخير الاستغناء التبديل عن رغبتي بشراء غرض معين تثير جنوني وضيقتي بدأت لعبة الشيطان في عبارة لا يوجد مال كافي مشاعري نحو المال سلبية تفكيري كله منصب عن قلة المال الذي بين يدي رغباتي زادت بحكم أني تزوجت واكملت الجامعة كان تحول وانفتاح كبير في حياتي فأنا أصبحت أرى أشخاص وعالم ومقتنيات من كل حدب وصوب وفي كل شيء وكنت في مرحلة نضوج دخلت الجامعة وهدأ الصراع النفسي الذي بداخلي إحساس الإستقالية المالية عاد ليخدرني ويطمئني أني مازلت أملك مال وانتهت المكافئة ولم أنهي دراستي وعاد الصراع من جديد، كنت سأصدق فكرة أني وزجي لا يوجد مال يكفينا
الحل كيف أستطعت تخطي هذه الأزمة المشاعرية تجاه المال
1- طول مو أنا أحمل تجاه المال إحساس بشع ماراح يجيني أي مال لإن الإحساس السلبي هو عدم رضى عدم قناعة عدم حمد وشكر لله عدم استشعار لنعم الله علي
2-واجهت نفسي بممتلكاتي ونعم الله علي سألت نفسي اسئله هل في يوم مرضتي وماحصلتي مال كانت الاجابة لا الحمد الله هل في يوم ذهبتي لزيارة ما وماحصلتي مال كانت الاجابة لا هل فيه يوم خرجت بمظهر غير راضية فيه عن شكلي او لبسي كانت الاجابة لا واسأله غيرها اسالوها نفسكم بصدق
3-صارحت نفسي ليش اطالع لغيري وجدت أنها كانت لحظة انبهار كنت أرغب بأن اكون مثل الاخرين حتى أثق بنفسي حين نضجت ووعيت وجدت( الناس من بره هالله هالله ومن جوه يعلم الله ) يعني مظهرهم وممتلكاتهم شي لكن قلوبهم وعقولهم مو شي سألت نفسي أنا وش اختار اقيم الناس فيه مظهرهم والا قلوبهم هذي أكثر نقطة عطتني قوة اني اتغير وافهم اركز على ايش في حياتي مظهري والا داخل نفسي
4-تعرفت على ناااااس كثييير مظهرهم وممتلكاتهم من متوسطة إلى عادية وأقل ووجدت أنهم اغنياء بأخلاق ودين وعلم ومبسوطين مايشتكو من قلة المال وتعرفت على ناس جمعو بين الاثنين ماشاء الله المظهر والمخبر وهم قلة أعتقد
5-أصبحت أقدر جداً وأحافظ على ممتلكاتي المنزلية والشخصية حتى وان كان بثمن رخيص هذه نعمة وجدت عندي غيري لم يجدها لم أعد أستحقر أي غرض لو كان بريال أو نص ريال
6-مثل ماكنت اردد عبارة الحلطمة المالية أصبحت أرردد عبارة الثراء المالي لأنه بصدق أثرت على عائلتي مثل كنت أقول( اوووف كل شي غالي ) (في المشمش نشتريه) ( احنا حدنا كذا مستحيل نوصل لكذا) غيرت عباراتي (الحمدالله متيسر لنا كل شي) (قريب ربي يعطينا ونشتري) (ان شاء الله ربي يحسن حالاً ويبدلنا بحال أفضل) العبارات السلبية تأثر على حياتنا يمكن بدون مانقصد
7-الاستمتاااااع بأقل شيء وتعويد النفس على الاستمتاع بدون مال لأني لا أرغب يكون المال هو سر سعادتي هذي نقطة عميقه في النفس حابة اشتغل عليها ابغى اكون قوية في استغنائي عن المال
8- احساسي تغير مرتاحة اكثر منسجمة أكثر من يوم تصالحت مع نفسي بخصوص المال وحتشوفوا كيف في تدوينة الوظيفة قد ايش سعيت اتوظف وماتوظفت وكمية الاحساس البشع اللي يجيني بسبب الرفض وكيف صرت اروح مقابلة وظيفية من بعد الرفض وانا ماسويت شي غير رضيت واقتنتعت فيه تأديب للنفس بشكل كبيير من رب العالمين الله يغفرلنا سوء ظننا ويعفو عنا
هذي تجربتي مع المال وسميتها رحلة الثراء عشان أتمنى أصل للثراء وربي يغنيني من كرمه وفضله بس مو عشان أشتري والبس وأغير وأبدل عشان أشياء أسمى من كذا معرف ايش ممكن تكون بالضبط بس اللي متأكده ابغى أكون ثرية لسبب غير واضح المعالم الأن زمان كنت أبغى أكون ثرية عشان هدف أساسي أشتري والبس الحين تغيرت
انتظروني في تدوينة جزء ثاني عن الوظيفة والمشروع

4 أفكار على ”رحلة الثراء

  1. حبيت تدوينتك كثير .. انا تقريبا قصتي مشابه لك ..
    بس اني توظفت ووصلت لمرحلة راتبي فيها كان جدا عالي والحمدلله .. ولم الله رزقني بولدي قررت اترك شغلي عشان افضى له ومرة وحدة انطلق في مجال البزنس والحمدلله قريب رح افتح محل بمدينتي جدة .. طول عمري حلمت اكون من البزنس ومن وابي ادخل هالمجال واشتغل بشي استمتع فيه تعودت على اكثر من ١٢ سنة استقرار مالي وتدرج وظيفي واصبحت حياتي عبارة عن ترف في ترف ..
    يوم تركت شغلي زوجي الحمدلله راتبه ممتاز فاصبح يعطيني مثل مكافئة شهرية ويجيني دخل ثاني بس مو مثل راتبي قبل كنت اشتري اي شي بدون ما احس ان عندي مشكله ماديه الحين اصبحت احاسب مو بس عشان الفلوس قلت في يدي بالعكس عشان عندنا هدف نوصله أننا ننمي المشروع الخاص فينا ومرت السنين والحمدلله وضعنا كويس وانا دايم اقول الحمدلله
    وربي حاسس فيني الفلوس تجيني من كل جهه والحمدلله .. راضية واطمح بالمزيد اطمح اكون غنية غنى فاحش .. والحمدلله أني على بداية هالطريق وان شاء الله اوصل لأهداف ربي العالم فيها ..

    Liked by 1 person

  2. افكارك هنا أعجبتني ،،، أعجبني استبدال العبارات
    أعجبني الموضوع … رحلة الثراء … متيقنة ان للي عنده هدف بيوصل له ولو بعد حين
    كلنا نطمح لهذا الشي … شكرا لك …

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s